إليكم أعوام التصنيع من هوندا بايلوت التي ينبغي تجنبها

عندما يتعلق الأمر بسيارات الدفع الرباعي الرياضية (SUV)، ليس هناك الكثير من الشركات المصنعة التي تتمتع بسمعة أفضل من هوندا. وعلى الرغم من ذلك، لا يوجد أي سيارة دفع رباعي رياضية من هوندا مثالية، وقد كان بايلوت في الإنتاج لفترة طويلة بما فيه الكفاية ليكون لديه أكثر من عدة أعوام مشكلة. إذا كنت جادًا بالحصول على سيارة دفع رباعي رياضية موثوقة وتدوم طويلاً، فإنه يجب أن تعرف أعوام هوندا بايلوت التي ينبغي تجنبها والأسباب التي تدعوك لتجنبها.

لا تقلق، نحن هنا لمساعدتك في هذا المقال.

سنناقش الأعوام التي يجب تجنبها، وأكثر المشكلات الشائعة التي تجعل تلك الطرز أقل استقرارًا، والإصدارات التي تستحق دخلك الثمين من هوندا بايلوت.

لنبدأ.

أعوام هوندا بايلوت التي ينبغي تجنبها

بدأت هوندا بايلوت ببداية صعبة مع إصدار عام 2003، الذي للأسف استمرت تلك المشاكل مع اسم الطراز لفترة طويلة. هناك أعوام في الطراز أكثر استقرارًا وبعضها غير موثوق به.

فيما يلي أعوام هوندا بايلوت التي ينبغي تجنبها، وسنتحدث عن الأسباب التي تجعلنا نحتاج إلى تجنبها في القسم التالي.

  • 2003
  • 2005 
  • 2009 
  • 2011 
  • 2013 
  • 2016

هذه القائمة نسبياً قليلة، مع الأخذ في الاعتبار أن هوندا بايلوت كانت في الإنتاج النشط منذ عام 2003. لكن كما ترون، كان عليهم معالجة بعض المشاكل في التصميم بعد الإصدار الأول.

لم تكن الأمور سهلة أيضًا في بداية الألفية الجديدة حيث شهدت مخاوف كبيرة من المستهلكين بشأن سلامة وكفاءة سيارات الدفع الرباعي الرياضية بشكل عام، مما جعله وقتًا صعبًا لإطلاق طراز سيارة جديدة. ومع ذلك، كانت بعض المشاكل في بايلوت تستحق أكثر من ذلك. لنتحدث عن بعض المشكلات الشائعة التي واجهتها هذه الطرازات.

المشاكل الشائعة في هوندا بايلوت

إليك بعض من أكثر المشاكل الشائعة في هوندا بايلوت حتى تتمكن من تحديد الطراز الذي ترغب في قيادته.

اقرأ ايضا:
أسباب ضوء لمبة مانع الانزلاق في السيارة

فشل في نقل الحركة:

من بين جميع المشاكل التي تواجه هوندا بايلوت، يعتبر مشكلة فشل نقل الحركة هي الأكثر خطورة على الأرجح. لحسن الحظ، هذه المشكلة محدودة بشكل أساسي في طراز عام 2003. ومع ذلك، هناك بعض الحوادث المعزولة لفشل نقل الحركة في طرازات بايلوت الأخرى.

فشل نقل الحركة هو واحد من أغلى إصلاحات السيارة التي قد تحتاجها، لذلك إنه التزام جدي يأخذ على عاتقه مركبة تعاني من هذه المشكلة المعروفة. والأسوأ من ذلك، أن فشل نقل الحركة أثناء القيادة قد يجعل من الصعب التحكم في السيارة ويمكن أن يؤدي حتى إلى وقوع حادث.

استهلاك زائد للزيت:

 

استهلاك زائد للزيت هو مشكلة شائعة نسبياً بين سيارات الدفع الرباعي الرياضية (SUVs)، وهو أمر شائع في عدد من أعوام طراز هوندا بايلوت. هذه ليست مشكلة كبيرة طالما أنك تدرك أن سيارتك قد تبدأ في استهلاك الزيت، خاصة بعد قطع المسافة 100 ألف ميل، لكنها قد تكون مشكلة خطيرة إذا لم تكن تعلم أن ذلك قد يحدث.

المشكلة الرئيسية هي أن الزيت المنخفض قد يسبب تلفًا في المحرك وقد يتسبب في ارتفاع حرارة المركبة، ولكن فقط إذا كنت تترك الزيت ينخفض بشكل كبير عموماً.

يمكن التعامل مع هذا الأمر من خلال الاحتفاظ بعلبة زيت في صندوق السيارة وإضافة الزيت بشكل مستمر كل بضعة أسابيع، تمامًا مثل ما تفعله عند وجود تسريب للزيت. ومع ذلك، يمكن أن يؤدي الاستهلاك الزائد للزيت إلى استنزاف محفظتك وجعل السيارة أكثر صعوبة في الصيانة.

تقشر الطلاء:

تقشير الطلاء مشكلة تجميلية بشكل أساسي، ولكنها قد تسبب مشاكل أكثر خطورة إذا كنت تعيش في منطقة ذات طقس رطب أو حيث يكون الصدأ مستمرًا.

في معظم الأحيان، لا نعتقد أن تقشير الطلاء مشكلة كافية لمنعك من شراء السيارة، لكن من الجيد أن تعلم أنه قد يكون عليك إعادة طلائها في وقت ما.

رموز الخطأ المتكررة

رموز الخطأ المتكررة عادة ما تكون أكثر إزعاجًا من أن تكون خطيرة، باستثناء عندما يختبئ خلف رمز الخطأ المتكرر مشكلة حقيقية.

اقرأ ايضا:
علامات تلف الثرموستات في السيارة

تحدث هذه المشكلات عندما تقوم حساسات سيارتك من طراز بايلوت بإطلاق إشارة عن مشكلة غير موجودة. يمكن التعرف على رموز الخطأ المتكررة بسرعة عادة، إما من قبلك أو من قبل فني السيارات الخاص بك. ومع ذلك، تحدث المشكلات عندما تظهر رموز الخطأ الحقيقية بعد أن جعلت سيارتك من طراز بايلوت يعتاد عدم الانتباه لها.

في هذه الحالات، قد تتسبب في تلف غير مقصود لسيارتك ببساطة لأنك اعتقدت أن رمز الخطأ الحقيقي كان إنذارا زائفا آخر.

فشل حاقن الوقود

فشل حاقن الوقود هو مشكلة شائعة أخرى في هوندا بايلوت، ويمكن أن تكون مشكلة مكلفة للإصلاح. تكون هذه المشكلة شائعة أكثر في طرازات هوندا بايلوت الحديثة، خاصة طراز عام 2016، وهو تحول عن غيره من المشاكل التي تتركز في طرازات الأجيال الأولى.

هذه المشكلة مزعجة بشكل خاص نظرًا لأنها عادة ما تظهر حوالي 60 ألف ميل، مما يجعلها فشلًا مبكرًا للأجزاء في معظم المركبات.

ونظرًا لأن تكلفة إصلاحها قد تصل إلى عدة آلاف من الدولارات، فقد ترغب في بحث هذه المشكلة قبل الالتزام بامتلاك هوندا بايلوت.

مشاكل في الفرامل

اشتكى مالكو طرازات بايلوت من عام 2003 إلى 2017 من تشوه أقراص الفرامل، والتي قد تسبب اهتزازات أثناء الفرملة. يمكن أن تكون هذه المشكلة محبطة نسبياً نظرًا لأن الاهتزازات تحدث عند السرعات العالية. في بعض التقارير، سمع الناس أصوات انقطاع الفرملة. وقد أكد الخبراء أن المشكلة تعود إلى وجود ألواح فرامل معيبة.

من الجيد أن هذه المشكلة يمكن حلها بسهولة عن طريق استبدال الجزء المكسور. قد يكلفك شراء ألواح فرامل بديلة ما بين 30 إلى 80 دولارًا. ومع ذلك، إذا كانت أقراص الفرامل بحاجة إلى استبدال، فسيتكبدك ذلك تكلفة طائلة، ما بين 100 إلى 200 دولار، وذلك بدون تكاليف العمل.

مشاكل كهربائية

على الرغم من أنها ليست متواترة مثل المشاكل الأخرى في بايلوت، إلا أن المشاكل الكهربائية شائعة جداً في طراز بايلوت لعام 2020. أبلغ بعض مالكي طراز 2020 عن مشاكل كهربائية أدت إلى عطل في نظام الملاحة ولوحة العدادات ونظام الترفيه. زعمت بعض التقارير أن هذه المشاكل تسبق ظهور صوت “تلك” أو “طقطقة” ينبعث من لوحة القيادة.

اقرأ ايضا:
هذه هي أروع 11 سيارة رياضية من هوندا تم صنعها.

قامت هوندا بإرسال النشرة الفنية رقم #A19030B وزعمت أن المشتبه به الأكثر احتمالاً هو التوصيلات الكهربائية الضعيفة. ومع ذلك، لم يتم حل المشكلة من خلال إعادة توصيل التوصيلات الكهربائية تحت لوحة القيادة.

طراز هوندا بايلوت الموثوقة

إذا كنت تبحث عن هوندا بايلوت أكثر موثوقية من الطرز التي ناقشناها بالفعل، فهناك الكثير للاختيار من بينها. بينما تواجه هوندا بايلوت بعض المخاوف الجدية، إلا أن معظم طرازاتها كانت متسقة ومتينة جداً.

  • 2004
  • 2006
  • 2007 
  • 2008 
  • 2010 
  • 2012
  • 2014 
  • 2015 
  • 2017 
  • 2018 
  • 2019 
  • 2020

كل هذه الخيارات متينة، موثوقة، وتتمتع بمعدل منخفض جدًا من فشل الأجزاء وغيرها من المشاكل الخطيرة لطرازات بايلوت القديمة.

أي طرز هوندا بايلوت مناسبة للشراء أو الاستعمال؟

البحث عن سيارة مستعملة يعني أكثر من البحث عن الموثوقية. إنه يعني البحث عن سيارة يمكنها التعامل مع المسافات الطويلة والاستخدام المكثف، والتي تم الاعتناء بها جيدًا من قبل أصحابها السابقين.

بناءً على ذلك، يُعتبر طراز 2010 خيارًا جيدًا بين طرز هوندا بايلوت القديمة. يحتوي على العديد من التسهيلات الحديثة التي تم تقديمها في طراز 2009 ولكنه أيضًا شهد تحسينات في الموثوقية تجعله خيارًا أفضل للمدى الطويل.

بالنسبة للطرز الأكثر حداثة، فمن المحتمل أن تجد سيارة جيدة تقدم لك أداء ممتاز بين أي طراز من طرز ما بين عامي 2015 إلى 2020، باستثناء طراز عام 2016.

هل تكون هوندا بايلوت عادة موثوقة؟

على الرغم من أن هوندا تتمتع بسمعة ممتازة في بناء سيارات موثوقة، إلا أن هذه الجودة لا تمتد إلى كل عام من أعوام هوندا بايلوت. يمكن اعتبار معظم الأعوام موثوقة، ولكن من الضروري الابتعاد عن طرازات الأعوام 2003، 2005، 2009، 2011، 2013، و 2016.

هل تعتبر هوندا بايلوت سيارة جيدة للشراء؟

نعم، شراء هوندا بايلوت مستعملة هو خيار ذكي إذا تم الالتزام بأكثر النماذج موثوقية.

إليكم أعوام التصنيع من هوندا بايلوت التي ينبغي تجنبها

عندما يتعلق الأمر بسيارات الدفع الرباعي الرياضية (SUV)، ليس هناك الكثير من الشركات المصنعة التي تتمتع بسمعة أفضل من هوندا. وعلى الرغم من ذلك، لا يوجد أي سيارة دفع رباعي رياضية من هوندا مثالية، وقد كان بايلوت في الإنتاج لفترة طويلة بما فيه الكفاية ليكون لديه أكثر من عدة أعوام مشكلة. إذا كنت جادًا بالحصول على سيارة دفع رباعي رياضية موثوقة وتدوم طويلاً، فإنه يجب أن تعرف أعوام هوندا بايلوت التي ينبغي تجنبها والأسباب التي تدعوك لتجنبها.

لا تقلق، نحن هنا لمساعدتك في هذا المقال.

سنناقش الأعوام التي يجب تجنبها، وأكثر المشكلات الشائعة التي تجعل تلك الطرز أقل استقرارًا، والإصدارات التي تستحق دخلك الثمين من هوندا بايلوت.

لنبدأ.

أعوام هوندا بايلوت التي ينبغي تجنبها

بدأت هوندا بايلوت ببداية صعبة مع إصدار عام 2003، الذي للأسف استمرت تلك المشاكل مع اسم الطراز لفترة طويلة. هناك أعوام في الطراز أكثر استقرارًا وبعضها غير موثوق به.

فيما يلي أعوام هوندا بايلوت التي ينبغي تجنبها، وسنتحدث عن الأسباب التي تجعلنا نحتاج إلى تجنبها في القسم التالي.

  • 2003
  • 2005 
  • 2009 
  • 2011 
  • 2013 
  • 2016

هذه القائمة نسبياً قليلة، مع الأخذ في الاعتبار أن هوندا بايلوت كانت في الإنتاج النشط منذ عام 2003. لكن كما ترون، كان عليهم معالجة بعض المشاكل في التصميم بعد الإصدار الأول.

لم تكن الأمور سهلة أيضًا في بداية الألفية الجديدة حيث شهدت مخاوف كبيرة من المستهلكين بشأن سلامة وكفاءة سيارات الدفع الرباعي الرياضية بشكل عام، مما جعله وقتًا صعبًا لإطلاق طراز سيارة جديدة. ومع ذلك، كانت بعض المشاكل في بايلوت تستحق أكثر من ذلك. لنتحدث عن بعض المشكلات الشائعة التي واجهتها هذه الطرازات.

المشاكل الشائعة في هوندا بايلوت

إليك بعض من أكثر المشاكل الشائعة في هوندا بايلوت حتى تتمكن من تحديد الطراز الذي ترغب في قيادته.

اقرأ ايضا:
أهمية ترصيص إطارات السيارة

فشل في نقل الحركة:

من بين جميع المشاكل التي تواجه هوندا بايلوت، يعتبر مشكلة فشل نقل الحركة هي الأكثر خطورة على الأرجح. لحسن الحظ، هذه المشكلة محدودة بشكل أساسي في طراز عام 2003. ومع ذلك، هناك بعض الحوادث المعزولة لفشل نقل الحركة في طرازات بايلوت الأخرى.

فشل نقل الحركة هو واحد من أغلى إصلاحات السيارة التي قد تحتاجها، لذلك إنه التزام جدي يأخذ على عاتقه مركبة تعاني من هذه المشكلة المعروفة. والأسوأ من ذلك، أن فشل نقل الحركة أثناء القيادة قد يجعل من الصعب التحكم في السيارة ويمكن أن يؤدي حتى إلى وقوع حادث.

استهلاك زائد للزيت:

 

استهلاك زائد للزيت هو مشكلة شائعة نسبياً بين سيارات الدفع الرباعي الرياضية (SUVs)، وهو أمر شائع في عدد من أعوام طراز هوندا بايلوت. هذه ليست مشكلة كبيرة طالما أنك تدرك أن سيارتك قد تبدأ في استهلاك الزيت، خاصة بعد قطع المسافة 100 ألف ميل، لكنها قد تكون مشكلة خطيرة إذا لم تكن تعلم أن ذلك قد يحدث.

المشكلة الرئيسية هي أن الزيت المنخفض قد يسبب تلفًا في المحرك وقد يتسبب في ارتفاع حرارة المركبة، ولكن فقط إذا كنت تترك الزيت ينخفض بشكل كبير عموماً.

يمكن التعامل مع هذا الأمر من خلال الاحتفاظ بعلبة زيت في صندوق السيارة وإضافة الزيت بشكل مستمر كل بضعة أسابيع، تمامًا مثل ما تفعله عند وجود تسريب للزيت. ومع ذلك، يمكن أن يؤدي الاستهلاك الزائد للزيت إلى استنزاف محفظتك وجعل السيارة أكثر صعوبة في الصيانة.

تقشر الطلاء:

تقشير الطلاء مشكلة تجميلية بشكل أساسي، ولكنها قد تسبب مشاكل أكثر خطورة إذا كنت تعيش في منطقة ذات طقس رطب أو حيث يكون الصدأ مستمرًا.

في معظم الأحيان، لا نعتقد أن تقشير الطلاء مشكلة كافية لمنعك من شراء السيارة، لكن من الجيد أن تعلم أنه قد يكون عليك إعادة طلائها في وقت ما.

رموز الخطأ المتكررة

رموز الخطأ المتكررة عادة ما تكون أكثر إزعاجًا من أن تكون خطيرة، باستثناء عندما يختبئ خلف رمز الخطأ المتكرر مشكلة حقيقية.

اقرأ ايضا:
سيارات أمريكية أم سيارات يابانية؟ أيهما تختار؟

تحدث هذه المشكلات عندما تقوم حساسات سيارتك من طراز بايلوت بإطلاق إشارة عن مشكلة غير موجودة. يمكن التعرف على رموز الخطأ المتكررة بسرعة عادة، إما من قبلك أو من قبل فني السيارات الخاص بك. ومع ذلك، تحدث المشكلات عندما تظهر رموز الخطأ الحقيقية بعد أن جعلت سيارتك من طراز بايلوت يعتاد عدم الانتباه لها.

في هذه الحالات، قد تتسبب في تلف غير مقصود لسيارتك ببساطة لأنك اعتقدت أن رمز الخطأ الحقيقي كان إنذارا زائفا آخر.

فشل حاقن الوقود

فشل حاقن الوقود هو مشكلة شائعة أخرى في هوندا بايلوت، ويمكن أن تكون مشكلة مكلفة للإصلاح. تكون هذه المشكلة شائعة أكثر في طرازات هوندا بايلوت الحديثة، خاصة طراز عام 2016، وهو تحول عن غيره من المشاكل التي تتركز في طرازات الأجيال الأولى.

هذه المشكلة مزعجة بشكل خاص نظرًا لأنها عادة ما تظهر حوالي 60 ألف ميل، مما يجعلها فشلًا مبكرًا للأجزاء في معظم المركبات.

ونظرًا لأن تكلفة إصلاحها قد تصل إلى عدة آلاف من الدولارات، فقد ترغب في بحث هذه المشكلة قبل الالتزام بامتلاك هوندا بايلوت.

مشاكل في الفرامل

اشتكى مالكو طرازات بايلوت من عام 2003 إلى 2017 من تشوه أقراص الفرامل، والتي قد تسبب اهتزازات أثناء الفرملة. يمكن أن تكون هذه المشكلة محبطة نسبياً نظرًا لأن الاهتزازات تحدث عند السرعات العالية. في بعض التقارير، سمع الناس أصوات انقطاع الفرملة. وقد أكد الخبراء أن المشكلة تعود إلى وجود ألواح فرامل معيبة.

من الجيد أن هذه المشكلة يمكن حلها بسهولة عن طريق استبدال الجزء المكسور. قد يكلفك شراء ألواح فرامل بديلة ما بين 30 إلى 80 دولارًا. ومع ذلك، إذا كانت أقراص الفرامل بحاجة إلى استبدال، فسيتكبدك ذلك تكلفة طائلة، ما بين 100 إلى 200 دولار، وذلك بدون تكاليف العمل.

مشاكل كهربائية

على الرغم من أنها ليست متواترة مثل المشاكل الأخرى في بايلوت، إلا أن المشاكل الكهربائية شائعة جداً في طراز بايلوت لعام 2020. أبلغ بعض مالكي طراز 2020 عن مشاكل كهربائية أدت إلى عطل في نظام الملاحة ولوحة العدادات ونظام الترفيه. زعمت بعض التقارير أن هذه المشاكل تسبق ظهور صوت “تلك” أو “طقطقة” ينبعث من لوحة القيادة.

اقرأ ايضا:
إليكم أعوام سيارة هوندا CR-V التي يجب تجنبها

قامت هوندا بإرسال النشرة الفنية رقم #A19030B وزعمت أن المشتبه به الأكثر احتمالاً هو التوصيلات الكهربائية الضعيفة. ومع ذلك، لم يتم حل المشكلة من خلال إعادة توصيل التوصيلات الكهربائية تحت لوحة القيادة.

طراز هوندا بايلوت الموثوقة

إذا كنت تبحث عن هوندا بايلوت أكثر موثوقية من الطرز التي ناقشناها بالفعل، فهناك الكثير للاختيار من بينها. بينما تواجه هوندا بايلوت بعض المخاوف الجدية، إلا أن معظم طرازاتها كانت متسقة ومتينة جداً.

  • 2004
  • 2006
  • 2007 
  • 2008 
  • 2010 
  • 2012
  • 2014 
  • 2015 
  • 2017 
  • 2018 
  • 2019 
  • 2020

كل هذه الخيارات متينة، موثوقة، وتتمتع بمعدل منخفض جدًا من فشل الأجزاء وغيرها من المشاكل الخطيرة لطرازات بايلوت القديمة.

أي طرز هوندا بايلوت مناسبة للشراء أو الاستعمال؟

البحث عن سيارة مستعملة يعني أكثر من البحث عن الموثوقية. إنه يعني البحث عن سيارة يمكنها التعامل مع المسافات الطويلة والاستخدام المكثف، والتي تم الاعتناء بها جيدًا من قبل أصحابها السابقين.

بناءً على ذلك، يُعتبر طراز 2010 خيارًا جيدًا بين طرز هوندا بايلوت القديمة. يحتوي على العديد من التسهيلات الحديثة التي تم تقديمها في طراز 2009 ولكنه أيضًا شهد تحسينات في الموثوقية تجعله خيارًا أفضل للمدى الطويل.

بالنسبة للطرز الأكثر حداثة، فمن المحتمل أن تجد سيارة جيدة تقدم لك أداء ممتاز بين أي طراز من طرز ما بين عامي 2015 إلى 2020، باستثناء طراز عام 2016.

هل تكون هوندا بايلوت عادة موثوقة؟

على الرغم من أن هوندا تتمتع بسمعة ممتازة في بناء سيارات موثوقة، إلا أن هذه الجودة لا تمتد إلى كل عام من أعوام هوندا بايلوت. يمكن اعتبار معظم الأعوام موثوقة، ولكن من الضروري الابتعاد عن طرازات الأعوام 2003، 2005، 2009، 2011، 2013، و 2016.

هل تعتبر هوندا بايلوت سيارة جيدة للشراء؟

نعم، شراء هوندا بايلوت مستعملة هو خيار ذكي إذا تم الالتزام بأكثر النماذج موثوقية.