إليك 5 أسباب تجعلك لا تتسرع في شراء سيارتك.

يعد سوق السيارات المستعملة و الجديدة من أكبر الأسواق و أكثرها تنوعا من ناحية الموديلات و الأشكال و الأحجام ، فيقع الزبون في حيرة كبيرة أمام مجموعة متعددة من السيارات في فئة سعرية واحدة.
يرتكب معظمنا خطأ شائع عند قرار شراء سيارة، فيأخذ بعين الاعتبار عامل واحد فقط هو السعر ، فيذهب الى سوق المستعمل أو الى احدى الوكالات و يشتري السيارة التي تناسب ميزانيته دون الأخذ بعين الاعتبار بعوامل أخرى مهمة تؤثر في اختيار المركبة المناسبة.فليس شراء سيارة كالذهاب إلى سوق الخضار و شراء كيلوغرام من الفواكه أو الذهاب الى المول و اختيار قميص. الأمر أكثر تعقيدا من ذلك, فإن لم تعجبك القميص يمكنك استبدالها, و إن لم يرق لك مذاق الفاكهة التي جلبتها يمكنك شراء غيرها بكل سهولة.

لكن اقتناء السيارات هو عبء مادي و نفسي كبير على المالك , و اختيار السيارة الخاطئة أو غير المناسبة سيجعلك تقع بالخسارة كبيرة, أما ببيعها بسعر أقل من السعر الذي دفعته لأنك لم تحب السيارة و أما بالاصلاحات المكلفة التي سترهقك و تأخذ الكثير من وقتك.
لهذا عزيزي المتابع قررنا في هذه المقالة أن نعدد العوامل الرئيسية التي يجب الأخذ بها لكي لا تقع في مشكلة اختبار سيارة غير مناسبة لوضعك العائلي أو المادي.

تكاليف الاستخدام الشهرية:

من أهم العوامل التي يجب الانتباه لها عند شراء سيارة هي تكلفة الاستخدام الشهرية لها.أيا كانت الطريقة التي تعمل بها المركبة (بنزين – ديزل – كهرباء) يجب عليك أن تعلم مسبقا بالمسافة التقريبية التي ستقطعها شهريا. 
ففي ظل الأزمة العالمية التي نمر بها من تضخم في أسعار الوقود والطاقة فإن أي كيلومتر إضافي سيؤدي حتما الى زيادة غير متوقعة في تكلفة الاستخدام الشهرية.فإذا كانت المسافات التي ستقطعها شهريا طويلة نسبيا, فعليك أن تبحث عن سيارة اعتمادية و اقتصادية في استهلاك الوقود أو الكهرباء بما يتناسب مع الوضع المادي لديك, كالسيارات الصغيرة التي تقدمها الشركات بمحركات بثلاثة أو أربعة أسطوانات كالكيا بيكانتو, تويوتا ياريس, نيسان ليف أو حتى الفولسفاكن جيتتا و غيرها العديد من السيارات التي لا تصرف الكثير من الطاقة.
أما إذا كنت تريد شراء سيارة للإستخدام الثانوي أو في مسافات قصيرة فلا مشكلة في إقتناء سيارة غير موفرة الوقود كالسيارات القديمة التي تعمل بأنظمة و محركات تحتاج إلى حرق كمية كبيرة من البنزين أو الديزل.
كما يجب الأخذ بعين الاعتبار الاختلاف في أسعار الوقود والطاقة بين دولة وأخرى مما سيؤثر حتما في قرار الشراء, فالأسعار في الدول المنتجة للنفط تختلف بشكل ملحوظ عن السعر في الدولة المستوردة له.

اقرأ ايضا:
7 أمور يجب مراعاتها عند شراء سماعات السيارة

تكاليف الصيانة و قطع الغيار:

من الأمور الأساسية التي لا يجب تخطيها، هي التكاليف الدورية التي يتكبدها المالك بعد فترة من استخدام سيارته، كتغيير الزيوت و الإطارات و الفرامل و باقي القطع الاستهلاكية الأخرى.إضافة الى ذلك يجب  التنبه للأعطال الفجائية التي يمكن أن تحدث في أي وقت من الأوقات و في أي قطعة في السيارة للحرص على عدم الوقوع تحت أعباء مادية إضافية.
يختلف هذا الموضوع بين شخص وآخر،  فإحتساب مبالغ الصيانة أمر ضروري لمن يريد شراء سيارة مستعملة، أما لمن يطمح لشراء سيارة جديدة فإن هذا الأمر ليس بالمهم لأنك ستحصل على خدمة ما بعد البيع من قبل الوكيل.كما يجب الاستفسار عن أسعار قطع الغيار وتوفرها في السوق المحلية للدولة التي تعيش فيها .
و لضمان عمل القطع لأطول فترة ممكنة و لتفادي دفع مبالغ إضافية، يجب  إتباع الإرشادات و التعليمات الموصى بها من الشركة المصنعة و قراءة مقالنا السابق عن الخطوات التي يجب القيام بها للحفاظ على السيارة وعدم تكبد
الخسائر المادية.

طريقة القيادة التي تتبعها:

كما نعلم جميعا فإن الشباب يميلون بمعظمهم للقيادة بطريقة رياضية لا تلائم كبار السن, لذلك صديقي القارئ اذا كنت أبا و كنتي أما و تريدون اهداء أحد أولادكم سيارته الأولى فيجب التنبه إلى البحث عن سيارة شبابية تتمتع بنفس رياضي كالبي أم دبليو الفئة الثالثة أو النيسان زد أو الفولسفاكن غولف اضافة الى عدد كبير من السيارات التي تؤدي الغرض نفسه.
أما العكس صحيح, فعند شراء سيارة يكون سائقها شخص كبير في السن يجدر اللجوء للسيارات المريحة و السهلة في الاستخدام اضافة الى كونها عملية في التصليح أي ليس بها أي تعقيدات أو قطع مهمة تتعطل دوريا.

اقرأ ايضا:
هل مضخة الوقود تتعطل؟ إليك 8 علامات تشير إلى ذلك!

البلد أو المنطقة الموجود فيها:

من المحددات الاساسية التي لا يجب تجاهلها أبدا, هي البلد أو المنطقة التي يعيش بها الشخص. شعبية السيارة و توفر اليد العاملة المختصة بإصلاحها هما عاملان أساسيان مهمان في قرار شراء السيارة وخاصة المستعملة.اضافة الى ذلك لا يجب التغاضي عن جودة الوقود في محطات الدولة التي تقطنها, فإذا لم تكن هذه المحطات بالجودة المطلوبة عندها يجدر على الزبون أن يفكر مرتين قبل شراء سيارة مزودة بشاحن تيربو أو سوبر تشارجر. فهكذا أنظمة تؤدي الى احتراق قوي جدا في غرف الاشتعال في المحرك, مما يتطلب وقود ذو جودة وكفاءة عاليتين ربما ليست متوفرة في منطقتك مما يجبرك على اقتناء سيارة ذات تنفس طبيعي.

أسلوب و مكان الإستخدام:


تحتاج العائلات الكبيرة إلى سيارة واسعة لتساع جميع أفرادها كسيارات ال suv الكبيرة أو المتوسطة أو سيارات السيدان الواسعة, على سبيل المثال النيسان باترول, التويوتا لاند كروزر والمرسيدس بفئة الاي كلاس و غيرها.
أما العائلات الصغيرة أو الأفراد فيحتاجون الى سيارات بأحجام أصغر كسيارات الكروس أوفر المدمجة أو سيارات السيدان المتوسطة والصغيرة كالشيفرولية كروز أو الرينج روفر إيفوك و غيرها العديد.
إضافة الى ذلك يجب الأخذ بعين الإعتبار المنطقة و التضاريس التي ستقود المركبة عليها، فعلى سبيل المثال، إن كنت تذهب يوميا للعمل عبر سلوك الطرقات الخارجية و القيادة بسرعات عالية فأنت حتما تحتاج الى سيارة مريحة و بمحرك قوي يستطيع تحمل سرعات الدوران المرتفعة لفترات طويلة. كما الأمر إذا كانت الطرقات جبلية و قاسية في الإنحدار أو إذا كانت البنى التحتية لبلدك غير مؤهلة فستحتاج حتما لسيارة دفع رباعي مرتفعة عن مستوى الأرض.
أما إذا كنت تعيش في المدينة و جميع تنقلاتك بداخلها فيجدر بك إقتناء سيارة صغيرة في الحجم و ذلك بسبب أزمات السير و الاصطفاف في المواقف التي تكون بمعظمها غير ملائمة للسيارات الكبيرة.

اقرأ ايضا:
نيسان باترول 2019

وأخيرا عزيزي المتابع، نتمنى أن تكون استفدت من هذه المقالة ، على أمل ألا يقع معظمنا مجددا في هكذا أخطاء في اختيار السيارة التي ستعيش معنا لفترة طويلة من الزمن , فالسيارة الغير مناسبة ستؤدي الى تكبد أعباء مالية إضافية، فبدلا من أن تكون أداة لتريح مالكها، تصبح حتما هدرا للمال و صداع للرأس, أما بتفكيركم و اتباعكم لهذه الخطوات ستصبحون حينها قادرين على اختيار السيارة الملائمة.
 

إليك 5 أسباب تجعلك لا تتسرع في شراء سيارتك.

يعد سوق السيارات المستعملة و الجديدة من أكبر الأسواق و أكثرها تنوعا من ناحية الموديلات و الأشكال و الأحجام ، فيقع الزبون في حيرة كبيرة أمام مجموعة متعددة من السيارات في فئة سعرية واحدة.
يرتكب معظمنا خطأ شائع عند قرار شراء سيارة، فيأخذ بعين الاعتبار عامل واحد فقط هو السعر ، فيذهب الى سوق المستعمل أو الى احدى الوكالات و يشتري السيارة التي تناسب ميزانيته دون الأخذ بعين الاعتبار بعوامل أخرى مهمة تؤثر في اختيار المركبة المناسبة.فليس شراء سيارة كالذهاب إلى سوق الخضار و شراء كيلوغرام من الفواكه أو الذهاب الى المول و اختيار قميص. الأمر أكثر تعقيدا من ذلك, فإن لم تعجبك القميص يمكنك استبدالها, و إن لم يرق لك مذاق الفاكهة التي جلبتها يمكنك شراء غيرها بكل سهولة.

لكن اقتناء السيارات هو عبء مادي و نفسي كبير على المالك , و اختيار السيارة الخاطئة أو غير المناسبة سيجعلك تقع بالخسارة كبيرة, أما ببيعها بسعر أقل من السعر الذي دفعته لأنك لم تحب السيارة و أما بالاصلاحات المكلفة التي سترهقك و تأخذ الكثير من وقتك.
لهذا عزيزي المتابع قررنا في هذه المقالة أن نعدد العوامل الرئيسية التي يجب الأخذ بها لكي لا تقع في مشكلة اختبار سيارة غير مناسبة لوضعك العائلي أو المادي.

تكاليف الاستخدام الشهرية:

من أهم العوامل التي يجب الانتباه لها عند شراء سيارة هي تكلفة الاستخدام الشهرية لها.أيا كانت الطريقة التي تعمل بها المركبة (بنزين – ديزل – كهرباء) يجب عليك أن تعلم مسبقا بالمسافة التقريبية التي ستقطعها شهريا. 
ففي ظل الأزمة العالمية التي نمر بها من تضخم في أسعار الوقود والطاقة فإن أي كيلومتر إضافي سيؤدي حتما الى زيادة غير متوقعة في تكلفة الاستخدام الشهرية.فإذا كانت المسافات التي ستقطعها شهريا طويلة نسبيا, فعليك أن تبحث عن سيارة اعتمادية و اقتصادية في استهلاك الوقود أو الكهرباء بما يتناسب مع الوضع المادي لديك, كالسيارات الصغيرة التي تقدمها الشركات بمحركات بثلاثة أو أربعة أسطوانات كالكيا بيكانتو, تويوتا ياريس, نيسان ليف أو حتى الفولسفاكن جيتتا و غيرها العديد من السيارات التي لا تصرف الكثير من الطاقة.
أما إذا كنت تريد شراء سيارة للإستخدام الثانوي أو في مسافات قصيرة فلا مشكلة في إقتناء سيارة غير موفرة الوقود كالسيارات القديمة التي تعمل بأنظمة و محركات تحتاج إلى حرق كمية كبيرة من البنزين أو الديزل.
كما يجب الأخذ بعين الاعتبار الاختلاف في أسعار الوقود والطاقة بين دولة وأخرى مما سيؤثر حتما في قرار الشراء, فالأسعار في الدول المنتجة للنفط تختلف بشكل ملحوظ عن السعر في الدولة المستوردة له.

اقرأ ايضا:
علامات تلف فلتر البنزين في السيارة

تكاليف الصيانة و قطع الغيار:

من الأمور الأساسية التي لا يجب تخطيها، هي التكاليف الدورية التي يتكبدها المالك بعد فترة من استخدام سيارته، كتغيير الزيوت و الإطارات و الفرامل و باقي القطع الاستهلاكية الأخرى.إضافة الى ذلك يجب  التنبه للأعطال الفجائية التي يمكن أن تحدث في أي وقت من الأوقات و في أي قطعة في السيارة للحرص على عدم الوقوع تحت أعباء مادية إضافية.
يختلف هذا الموضوع بين شخص وآخر،  فإحتساب مبالغ الصيانة أمر ضروري لمن يريد شراء سيارة مستعملة، أما لمن يطمح لشراء سيارة جديدة فإن هذا الأمر ليس بالمهم لأنك ستحصل على خدمة ما بعد البيع من قبل الوكيل.كما يجب الاستفسار عن أسعار قطع الغيار وتوفرها في السوق المحلية للدولة التي تعيش فيها .
و لضمان عمل القطع لأطول فترة ممكنة و لتفادي دفع مبالغ إضافية، يجب  إتباع الإرشادات و التعليمات الموصى بها من الشركة المصنعة و قراءة مقالنا السابق عن الخطوات التي يجب القيام بها للحفاظ على السيارة وعدم تكبد
الخسائر المادية.

طريقة القيادة التي تتبعها:

كما نعلم جميعا فإن الشباب يميلون بمعظمهم للقيادة بطريقة رياضية لا تلائم كبار السن, لذلك صديقي القارئ اذا كنت أبا و كنتي أما و تريدون اهداء أحد أولادكم سيارته الأولى فيجب التنبه إلى البحث عن سيارة شبابية تتمتع بنفس رياضي كالبي أم دبليو الفئة الثالثة أو النيسان زد أو الفولسفاكن غولف اضافة الى عدد كبير من السيارات التي تؤدي الغرض نفسه.
أما العكس صحيح, فعند شراء سيارة يكون سائقها شخص كبير في السن يجدر اللجوء للسيارات المريحة و السهلة في الاستخدام اضافة الى كونها عملية في التصليح أي ليس بها أي تعقيدات أو قطع مهمة تتعطل دوريا.

اقرأ ايضا:
أهم 6 علامات وجود خلل في دينامو السيارة وكيفية التعامل معها

البلد أو المنطقة الموجود فيها:

من المحددات الاساسية التي لا يجب تجاهلها أبدا, هي البلد أو المنطقة التي يعيش بها الشخص. شعبية السيارة و توفر اليد العاملة المختصة بإصلاحها هما عاملان أساسيان مهمان في قرار شراء السيارة وخاصة المستعملة.اضافة الى ذلك لا يجب التغاضي عن جودة الوقود في محطات الدولة التي تقطنها, فإذا لم تكن هذه المحطات بالجودة المطلوبة عندها يجدر على الزبون أن يفكر مرتين قبل شراء سيارة مزودة بشاحن تيربو أو سوبر تشارجر. فهكذا أنظمة تؤدي الى احتراق قوي جدا في غرف الاشتعال في المحرك, مما يتطلب وقود ذو جودة وكفاءة عاليتين ربما ليست متوفرة في منطقتك مما يجبرك على اقتناء سيارة ذات تنفس طبيعي.

أسلوب و مكان الإستخدام:


تحتاج العائلات الكبيرة إلى سيارة واسعة لتساع جميع أفرادها كسيارات ال suv الكبيرة أو المتوسطة أو سيارات السيدان الواسعة, على سبيل المثال النيسان باترول, التويوتا لاند كروزر والمرسيدس بفئة الاي كلاس و غيرها.
أما العائلات الصغيرة أو الأفراد فيحتاجون الى سيارات بأحجام أصغر كسيارات الكروس أوفر المدمجة أو سيارات السيدان المتوسطة والصغيرة كالشيفرولية كروز أو الرينج روفر إيفوك و غيرها العديد.
إضافة الى ذلك يجب الأخذ بعين الإعتبار المنطقة و التضاريس التي ستقود المركبة عليها، فعلى سبيل المثال، إن كنت تذهب يوميا للعمل عبر سلوك الطرقات الخارجية و القيادة بسرعات عالية فأنت حتما تحتاج الى سيارة مريحة و بمحرك قوي يستطيع تحمل سرعات الدوران المرتفعة لفترات طويلة. كما الأمر إذا كانت الطرقات جبلية و قاسية في الإنحدار أو إذا كانت البنى التحتية لبلدك غير مؤهلة فستحتاج حتما لسيارة دفع رباعي مرتفعة عن مستوى الأرض.
أما إذا كنت تعيش في المدينة و جميع تنقلاتك بداخلها فيجدر بك إقتناء سيارة صغيرة في الحجم و ذلك بسبب أزمات السير و الاصطفاف في المواقف التي تكون بمعظمها غير ملائمة للسيارات الكبيرة.

اقرأ ايضا:
7 أمور يجب مراعاتها عند شراء سماعات السيارة

وأخيرا عزيزي المتابع، نتمنى أن تكون استفدت من هذه المقالة ، على أمل ألا يقع معظمنا مجددا في هكذا أخطاء في اختيار السيارة التي ستعيش معنا لفترة طويلة من الزمن , فالسيارة الغير مناسبة ستؤدي الى تكبد أعباء مالية إضافية، فبدلا من أن تكون أداة لتريح مالكها، تصبح حتما هدرا للمال و صداع للرأس, أما بتفكيركم و اتباعكم لهذه الخطوات ستصبحون حينها قادرين على اختيار السيارة الملائمة.