الشعاع العالي مقابل الشعاع المنخفض: هل هناك أي فرق؟ متى يجب استخدام كلٍ منها بشكل صحيح؟

كل مكون في المركبة تم تصميمه بنية مقصودة لتلبية سلامة الطريق، والمصابيح الأمامية ليست استثناءً. تحتوي مصابيح السيارة على إعدادين رئيسيين: الشعاع العالي والشعاع المنخفض. تذكر أنها ليست فقط تجعل سيارتك جذابة، بل تضيء الطريق أمامك حتى تتمكن من رؤية بوضوح وتسمح للسائقين الآخرين والمشاة برؤيتك.

فها هو السؤال: هل هناك أي تمييزات بين الشعاع العالي والشعاع المنخفض؟ ومتى يجب علينا استخدامها بشكل صحيح؟ بالنسبة لبعض السائقين ذوي الخبرة، يجب أن يعتقدوا أن هذه الأسئلة سهلة الإجابة، وفي ذهنهم، قد يبدؤون بانتقاد أولئك الذين يشغلون الشعاع العالي بصورة غير مفهومة. ومع ذلك، بالنسبة لبعض السائقين المبتدئين، قد يكون من الصعب حتى تمييز إشارة الشعاع العالي والشعاع المنخفض.

لذا، بعد قراءة هذا الدليل عن الشعاع العالي والشعاع المنخفض، ستكتسب فهمًا عميقًا لهذين الشعاعين، وسنقدم أيضًا شرحًا كاملاً ومفصلاً عن متى يجب علينا استخدامها بشكل صحيح.

ما هي أضواء القيادة المنخفضة؟

أضواء القيادة المنخفضة (الشعاع المنخفض، الشعاع المارور ) هي أهم وأكثر الأشعة استخدامًا على الطريق عندما تكون هناك مركبات أخرى متواجدة أمامك.

توفر أضواء القيادة المنخفضة إضاءة منحصرة نحو الأسفل وغير متماثلة لتجنب الوهج في أعين السائقين الآخرين. يمكنها إنارة ما يقرب من 40 مترًا أمام المركبات. كما تعد وسيلة لرؤية السائقين الآخرين لك. يمكن أن تنتج مصابيح الأمامية ذات الجودة العالية نمطًا من الشعاع المنخفض ساطعًا ومعياريًا مع خط قطع قياسي بزاوية 45 درجة.

اقرأ ايضا:
معارض وكالة إم جي في الإمارات

ما هي أضواء القيادة العالية؟

تُعرف أضواء القيادة العالية أيضًا بأضواء الرئيسية، وأضواء القيادة، والأضواء الكاملة. توفر أضواء القيادة العالية توزيعًا مركزًا للضوء على مسافة بعيدة لرؤية أفضل على مسافة طويلة، دون التحكم الخاص في الوهج تجاه المستخدمين الآخرين على الطريق.

يجب استخدام أضواء القيادة العالية لفترة قصيرة فقط، وإلا ستتسبب في إعاقة حركة المرور القادمة، مما يمكن أن يكون خطيرًا للغاية. يُرجى ملاحظة أن استخدام أضواء القيادة العالية لفترة مطولة غير قانوني.

في الوقت الحاضر، يتم تجهيز العديد من السيارات بأضواء القيادة العالية التلقائية، وهو أمر مبارك. ستقوم المركبة بمراقبة ظروف القيادة المختلفة باستخدام الذكاء الاصطناعي وتبديل الإضاءة تلقائيًا من الشعاع العالي إلى الشعاع المنخفض أو إيقاف تشغيل الضوء. إنه ضروري لسلامة الطريق مع إعداد أضواء عالية تلقائية.

متى يجب علي استخدام أضواء القيادة المنخفضة؟

تُعد الإضاءة المنحدرة المنبعثة من أضواء القيادة المنخفضة مثالية للقيادة في الليل إذا كنت لا ترغب في إزعاج السائقين الآخرين بإضاءة الشعاع العالي الحادة والمزعجة. تُنتج أضواء القيادة المنخفضة إضاءة ضعيفة الشدة للرؤية على مسافة قصيرة. معرفة متى يجب استخدام أضواء القيادة المنخفضة بفعالية أمر مهم لرؤيتك وهو أيضًا مسؤولية تجاه السائقين الآخرين.

تعد أضواء القيادة المنخفضة الأكثر مناسبة للقيادة في المدينة حيث تتوفر إنارة الشوارع. يجب أيضًا استخدام أضواء القيادة المنخفضة عندما تقترب من سيارة أمامك وعندما يلاحظ وجود سيارة قادمة في الاتجاه المعاكس. يتطلب القيادة في ظروف جوية سيئة مثل الضباب أو المطر أو الدخان أو الثلوج استخدام أضواء القيادة المنخفضة.

شوارع المدينة

شوارع المدينة مُضاءة بأضواء التي توفر رؤيه أفضل، وهذا يعني أن أضواء القيادة المنخفضة مناسبة في هذه الظروف. القيادة باستخدام الشعاع المنخفض يمكن أن يجعلك ترى وتُرى بشكل أفضل. حتى في شارع داخلي مظلم، عادةً ما تكون هناك ما يكفي من الأضواء المحيطة على الشارع لجعل أضواء القيادة المنخفضة كافية للقيادة في الليل.

اقرأ ايضا:
7 أنواع مختلفة من الجيبات مشروحة (مع الصور)

القيادة خلف مركبة أخرى

غالبًا ما ينسى العديد من السائقين المبتدئين هذه الحالة، حيث يعكس أضواء الشعاع العالي التي تقترب من المركبة من الخلف ومضة الضوء المسببة للإزعاج في المرايا الخلفية، مما يعمي السائقين الذين يسبقونك. لذلك، إذا قمت بتشغيل الشعاع العالي وتقترب من مركبات أخرى، يجب عليك دائمًا التبديل إلى الشعاع المنخفض.

التقاء مركبة أخرى

بيئة رؤية ضعيفة

القيادة في الضباب والمطر والثلوج الكثيفة يتطلب استخدام أضواء القيادة المنخفضة. فهي تضيء الطريق بضوء منحدر يعتبر الأفضل لاختراق هذه الظروف الجوية السيئة. ربما تظن الآن أنني مخطئ لأن أضواء القيادة العالية تساعد في إنتاج إضاءة أقوى وأبعد لتحسين خطوط الرؤية. لكن، أنا أقول “لا، لا، لا”. صدقني! من الأفضل أن تستخدم أضواء القيادة المنخفضة.

متى يجب علي استخدام أضواء القيادة العالية؟

يمكن أن تكون الطريق منطقة ممتعة ومنطقة خطرة أيضًا، وفقًا للإحصاءات، يحدث أكثر من 60% من حوادث السير في الليل، و30% من الحوادث يتسبب فيها استخدام غير مناسب لأضواء القيادة العالية.

لذلك، معرفة متى وأين يجب استخدام أضواء القيادة العالية في مناسبات مختلفة لا يمنحك مجرد رؤية كافية للطريق المقدمة، ولكنه أيضًا لا يسبب مخاطر الرؤية والسلامة على السائقين الآخرين.

الطريق المظلم بدون إضاءة الخالي من السيارات

يمكن استخدام أضواء القيادة العالية في الطرق الضعيفة الإضاءة (الطرق الريفية ) أو على الطرق السريعة بدون حركة مرور. كما ذكرنا أعلاه، تنتج أضواء القيادة العالية إضاءة قوية وشديدة من المصابيح الأمامية لتنير لمسافة تتجاوز 100 متر أمامك. ومع ذلك، يجب دائمًا استخدام أضواء القيادة العالية بمراعاة المستخدمين الآخرين على الطريق.

إشارة تحذير

هل تعلم أن بإمكانك استخدام أضواء القيادة العالية كإشارة تحذير لحركة المرور القادمة؟ يمكنك تذكير السائقين الآخرين عن طريق تشغيل أضواء القيادة العالية لمرة أو مرتين بدلاً من استخدام البوق للحد من التلوث الصوتي. أثناء تجاوز المركبات الأخرى، يمكن أيضًا استخدام أضواء القيادة العالية والبوق لجذب انتباه السائقين الآخرين.

اقرأ ايضا:
لماذا تعتبر السيارات الألمانية غير إعتمادية؟

رمز الشعاع المنخفض مقابل رمز الشعاع العالي

رمز الشعاع المنخفض

عندما يكون الشعاع المنخفض مضاءً، سيُضيء الرمز أعلاه على لوحة القيادة. رمز الشعاع المنخفض هو صورة لمصباح أمامي مع بعض الخطوط المائلة. كما يمكنك رؤية أن الأشعة تشير إلى الأسفل بدرجة أكبر من توجهها إلى الأمام.

رمز الشعاع العالي

هذا هو الرمز الذي ستجده على لوحة القيادة عندما تقوم بتشغيل وضع الشعاع العالي. ينبعث الشعاع العالي بتركيزه إلى الأمام أكثر من التركيز إلى الأرض.

أضف تعليق