تعرف  عن الترموستات

الترموستات هي العنصر الذي يدير تدفق مياه التبريد بين الرادياتير والمحرك في السيارة. تعد هذه القطعة الصغيرة ذات أهمية كبيرة، إذ في حالة فشلها، يمكن أن يتعرض المحرك لمخاطر خطيرة، مما قد يؤدي إلى تلف جميع أجزاء المحرك.

تتألف الترموستات من قطعة معدنية، عادةً مصنوعة من النحاس، وتحتوي على زئبق. عند ارتفاع درجة حرارة المحرك، يتم فتح الترموستات للسماح بتدفق مياه التبريد من الرادياتير إلى داخل المحرك لتبريده. وعندما يصل المحرك إلى درجة حرارته الطبيعية، تعود الترموستات إلى الإغلاق للحفاظ على درجة حرارة المحرك القياسية.

في حالة عطل الترموستات، هناك احتمالين:

1- ان تكون الترموسات مفتوحة ولا تنغلق . وهنا تكون السيارة كأنها بدون ترموسات  أصلا فتمر المياة بين المحرك والرادياتور دائما , وهذا غير مستحب خصوصا في فصل الشتاء.

2- ان تكون مغلقة لا تنفح . وهنا مكمن الخطورة الكبرى حيث فى هذه الحالة لا تمر مياة التبريد الى المحرك رغم ارتفاع درجة حرارته وازدياد ارتفاعها حتى يظهر امام السائق ارتفاع ملحوظ فى مؤشر الحرارة .

وهنا يجب ايقاف السيارة مباشرة وتركها حتى تهدأ وتبرد تماما ثم اتخاذ اللازم
لاحظ دائما مؤشر الحرارة فىي تابلوه  سيارتك . مؤشر الحرارة عادة يصل الى قبل المنتصف بدرجة او درجتين
اذا وصل المؤشر الى المنتصف تابعه بدقة , اذا استمر ف الارتفاع اوقف السيارة فى الحال , واذا عاد الى الانخفاض فأنت بخير والحمد لله

ماهي أخطار إزالة الترموستات من  السيارة:

ما هي مخاطر إزالة الترموستات من السيارة؟

كما أشرنا في بداية هذا المقال، يتسبب إزالة الترموستات في تحرك المياه بشكل دائم في الردياتير، مما يؤدي إلى عدم وصول المحرك إلى درجة حرارة التشغيل. ونتيجة لذلك، يحدث تأخر في تشغيل المحرك، مما يؤدي إلى زيادة استهلاك الوقود في السيارة. يُجبر جهاز التحكم في المحرك (ECU) البخاخات على زيادة كمية الوقود المحقونة لضمان وصول المحرك إلى درجة حرارة التشغيل المطلوبة. عدم وصول المحرك لهذه الدرجة يؤثر على عملية الاحتراق والأداء الأمثل للمحرك، حيث لا تحقق السيارة العزم أو القوة المطلوبة.

اقرأ ايضا:
إليكم أعوام التصنيع من هوندا بايلوت التي ينبغي تجنبها

بالإضافة إلى ذلك، تزيد كمية الوقود الزائدة التي تنطلق إلى العادم من انبعاثات العادم السوداء، مما يؤثر على كاتم الصوت (الكتاليزر) في الشكمان ويتسبب في تلفه بمرور الوقت.

وتأتي المشكلة لتشمل أيضًا الزيت الموجود في المحرك، الذي يتم تصميم لزوجته بشكل مثالي عند درجة حرارة محددة. إذا تمت إزالة الترموستات ولم يتم تحقيق درجة حرارة المحرك المطلوبة، فإن الزيت سيكون باردًا وثقيلاً، مما يؤدي إلى عدم توزيعه بشكل فعال في جميع أنحاء المحرك وبالتالي يسرع من عمليات التآكل والتلف.

في النهاية، يجب التنويه إلى أن البحث عن مشكلة وحلها يعد أفضل بكثير من إزالة صمام الحرارة (الترموستات)، حيث يمكن أن تكون هناك حاجة إلى استبدال الصمام أو تنظيف الرادياتير أو التعامل مع مشاكل أخرى تتعلق بنظام التبريد، وخاصة بالنسبة للأشخاص الذين يستخدمون مياه الصنبور في النظام، كما أشرنا في مواضيع سابقة.

أضف تعليق